هلا ومرحبا بك يا أختي* أخي* زائر انت في بيتك الثاني منتديات الشيخ مرجان للروحانيات نتمنى مشاركتك وتفاعلك معنا بمواضيعك وردودك المميزة


    بوابة الجن إلى الجسد !!

    شاطر
    avatar
    شيخ مرجان
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    بلدك : 7
    ذكر وسام :
    الموقع : نــــــــــــــــــــفحات روحــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــانية

    بوابة الجن إلى الجسد !!

    مُساهمة من طرف شيخ مرجان في الإثنين ديسمبر 28, 2009 7:41 pm




    ( الجسد الأثيرى ) :

    يقول ابن القيم الجوزية رحمه الله تعالى فى كتابه ( الروح ) :

    ((( الروح جسم مخالف بالماهية لهذا الجسم المحسوس ، وهي - أي الروح – جسم نوراني علوي خفيف حي متحرك ، ينفذ في جوهر الأعضاء ويسري فيها سريان الماء في الورد ، وسريان الدهن في الزيتون ، والنار في الفحم ، فما دامت هذه الأعضاء صالحة لقبول الآثار الفائضة عليها من هذا الجسم اللطيف بقي ذلك الجسم اللطيف مشابكاً لهذه الأعضاء ، وأفادها هذه الآثار من الحس والحركة الإرادية ، وإذا فسدت هذه الأعضاء بسبب استيلاء الأخلاط الغليظة عليها ، وخرجت عن قبول تلك الآثار ، فارق الروح البدن ، وانفصل إلى عالم الأرواح ))) اهــ .

    فالجسد الأثيرى الذى أخبر عنه العلماء بأنه عبارة عن جسد غير مرئى وهو صورة أثيرية للروح التى يحيى بها الإنسان والتى يظهر بها فى أحلامنا سواء كان حياً أو ميتاً ، فتلتقي أرواح الأحياء والأموات كما تلتقي أرواح الأحياء قال تعالى ( الله يتوفى الأنفس حين موتها والتي لم تمت في منامها فيمسك التي قضى عليها الموت ويرسل الأخرى إلى أجل مسمى إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون . (


    عن ابن عباس في تفسير الآية : بلغني أن أرواح الأحياء والأموات تلتقي في المنام ، فيتساءلون بينهم ، فيمسك الله أرواح الموتى ويرسل أرواح الأحياء إلى أجسادها .

    وقد دل على التقاء أرواح الأحياء والأموات أن الحي يرى الميت في منامه فيستخبره ، ويخبره الميت بما لا يعلمه الحي ، فيصادف خبره كما أخبر في الماضي والمستقبل وفي هذا حكايات متواترة وقال تعالى (( ولاتحسبن الذين قتلوا فى سبيل الله أمواتاً بل أحياء عند ربهم يرزقون … )) فالصورة الأثيرية هى التى يتعارف بها الأموات فيما بينهم (( ويستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم … )) وهو ماحدث مع رسولنا الكريم صلوات ربى وسلامه عليه من لقيا الأنبياء ـ الذين ماتوا عليهم السلام ـ فى ليلة الإسراء والمعراج ، وقد وصفها الله ـ أى الروح ـ سبحانه وتعالى بالدخول والخروج والقبض والتوفي والرجوع وصعودها إلى السماء وفتح أبوابها لها وغلقها عنها فقال تعالى: (( ولو ترى إذ الظالمون في غمرات الموت والملائكة باسطوا أيديهم اخرجوا أنفسكم )) وقال تعالى : (( يا أيتها النفس المطمئنة إرجعى إلى ربك راضية مرضية فإدخلي في عبادي وإدخلى جنتي )) وهذا يقال لها عند المفارقة للجسد وقال تعالى : (( ونفس وما سواها فألهمها فجورها وتقواها )) فأخبر أنه سوى النفس كما أخبر أنه سوى البدن في قوله (( الذي خلقك فسواك فعدلك )) فهو سبحانه سوى نفس الإنسان كما سوى بدنه بل سوى بدنه كالقالب لنفسه فتسوية البدن تابع لتسوية النفس والبدن موضوع لها كالقالب لما هو موضوع له ، ومن ها هنا يعلم أنها تأخذ من بدنها صورة تتميز بها عن غيرها فإنها تتأثر وتنتقل عن البدن كما يتأثر البدن وينتقل عنها فيكتسب البدن الطيب والخبث من طيب النفس وخبثها وتكتسب النفس الطيب والخبث من طيب البدن وخبثه فأشد الأشياء إرتباطا وتناسبا وتفاعلا وتأثرا من أحدهما بالآخر الروح والبدن ولهذا يقال لها عند المفارقة إخرجي أيتها النفس الطيبة كانت في الجسد الطيب النفس وإخرجي أيتها النفس الخبيثة كانت في الجسد الخبيث . والله تعالى أعلم .

    وهذه الصورة الأثيرية مطابقة تماماً لجسدنا المادى خلية بخلية وعظم بعظم ومفصل بمفصل أى أنها تماثلها جملة وتفصيلاً وهى موضع اهتمام السحرة بسحرهم والجن فى اعتداءاتهم على بنى إنسان لأنهم طبيعتها الأثيرية شبيهة بطبيعتهم فيحدثون الأذى من خلالها والذى إذا تأذى الجسد الأثيرى تاذى تبعاً له الجسد المادى بحسب قوة الأذى لذا تجد أسحار المرض لاتظهر فى الأشعة والتحاليل لأن الجسد الأثيرى هو المصاب ولم يتعرض الجسد المادى للإصابة بعد .

    فلكل منا جسم أثيري لا يختلف عن جسمنا المادي فهو نسخه طبق الأصل من جسمنا المادي خية بخلية فكل خلية فى جسمنا المادي تقابله خلية مشابهة تماما في الجسم الأثيري الذي يحمل النفس الإنسانية فما الموت إلا انسلاخ هذا الجسم الأثيري عن الجسم أو الجسد المادي .

    وقد استطاع العلم الحديث اختراع كاميرات خاصة تصور هذا الجسد الأثيرى سواء للإنسان أو لل؟ أو للنبات ، ووجد العلماء أن هذا الجسم الأثيري البلاسمي الحيوي أنه يشبه تماماً الجسد المادي المرئي .

    الجسم الطاقوى الأثيري كما قلنا سابقاً مثل الجسم المادي في الشبه لذلك فكما أن للجسم المادي أوعيه دموية يجري عبرها الدم كذلك الجسم الأثيري له أقنيه (ماريدينز )meridians حيوية دقيقة غير مرئية تدعى بالمسارات ( مسارات الطاقة بالجسم ) حيث تجري عبر هذه المسارات المادة البلاسمية الحيوية وتوزع على الجسم وهذه القنوات تتواصل أو مرتبطة بأصابع اليدين وأصابع القدمين فيكونا بذلك ـ مع بعض القنوات الأخرى ـ قنوات لدخول الطاقة السلبية من أمراض أو أسحار أو طاقة إيجابية من علاجات وروحانيات إلى الجسد وبالع؟ فهما قنوات لإخراج الطاقة السلبية من الجسد كخروج الجن أو الأمراض أو خروج الطاقة الإيجابية من الجسد كخروج المناعة الروحانية للجسد بفعل مس أو سحر أو عين ، وقد نقول أن بدايات مسارات الطاقة ونهاياتها هى عند أصابع اليد والقدم ، وكما هو معلوم ومشاهد أن المصابين بالأمراض الورحانية أو العضوية يشعرون بآلام فى الأصابع أصابع اليدين أو القدمين أو حركة فيهما كما هو معلوم عند بعض من يتعاطى ( الكشف بالإشارات ) فى الكشف عن الإصابة الروحانية والتى يستعملها الكثير دون أدنى معرفة مادلالة هذه الحركات على المس والسحر والعين وسنفرد موضوعاً مستقلاً لذلك لأهمية الموضوع من الناحيتين العلمية والعملية والله ولى التوفيق وولى من لاولى له ، على أن نعرف أن هذه القنوات ليست هى الوحيدة لإدخال أو إخراج الطاقة بل هناك مداخل أخرى من الأهمية بما كان تختلف عن هذه القنوات اختلافاً جوهرياً سنستعرضها فى موضوعنا الموعود .

    هذه القنوات وهذا الجسد هو جسد ثبت بقين عند العلماء منذ سنين عديدة ففي سنة 1937 عندما اكتشف توماس ليفير الطبيب الإنجليزي جهازًا عصبيًا لا يتبع الجهاز الإرادي أو اللاإرادي ويتكوَّن من شبكة من القنوات تمر عبر الجسم كله ، ويتراوح قطرها من 30 إلى 40 ميكرونًا ، وجدار القناة من غشاء رقيق ، وتمتلئ القنوات بمَادة شفافة عديمة اللون ، ومُحاطة بالأوعية الدمويَّة التي تتصل عن طريقها بالجهاز الدوري ( الدَّورة الدَّمويَّة ) ، ويخرج منها قنوات فرعيَّة تمد الأعضاء الداخليَّة للجسم بالطاقة ، وقنوات فرعيَّة أخرى تصل إلى سطح الجلد ، فنال جائزة نوبل على ذلك الاكتشاف .

    بما تقدم يزول بعض الإشكال حول كيفية دخول الجن جسد الإنسان أو السيطرة عليه خارجياً أو تأثير الهالة السحرية على أنواع السحر المعمول وتأثر الإنسان به عبر الذبذبات التى تنقل عبر الأثير وصولاً للجسد الأثيرى ثم الجسد المادى فيحدث التغير والانقلاب والمرض وغير ذلك من أهداف السحر المرجوة ، ونكتشف حقيقة علمية بعد ماحدث عندنا تضارب فى الجمع بين خلق الجن والإنس وتباينهما ، فالجن له جسم أثيرى لامرئى والإنس على الع؟ تماماً فيأتِ السؤال ( كيف يحدث المس ؟ ) .


    الجواب :


    المس المنامى :

    هو الاستحواذ على الصورة الأثيرية للروح بعد مفارقتها للجسد والتأثير عليها أولاً بالأذى من أحلام وكوابيس وجماع وجاثوم وغيره من قبل الجن والشياطين حيث أنها اقتربت فى النوم من طبيعتهم الأثيرية فكان الاتصال بها أسهل والتأثير فيها ممكن مالك تكن محصنة بالذكر والطاعات فلقول رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما صح عنه ( فإن الشيطان لايتمثل بى ) درس لايهمل فى أن روحه التى حباها الله بالنور والإيمان القوى لايستطيعها الجن حتى يظهروا بها أو يتصوروا بها لأحد من البشر والأمر الثانى أن تتصل الروح بمكاشفات ورؤى من الملائكة لاقترابها أيضاً من أثيريتهم .



    المس اليقظى :

    ومنه الخارجى وهو المس الطائف :

    ويكون بالتأثير على هذا الجسد ( أى الأثيرى ) وهو داخل الجسد الفيزيقى ( المادى ) بالتأثير على الهالة المحيطة بالجسد ومحاولة اختراق موجات الجن لبعض المواضع فى جسد الإنسى الأثيرى وهذا يكون ولايكون بحسب قرب الإنسان من ربه وتحصينه لنفسه لو كان معتدياً ، وأما من كان من الجن مسلماً مؤمناً فيتطلب أن يكون على شاكلة الإنسى من حيث الإيمان والتقوى وإلا لما استطاع الاقتراب كما فى لغة ( الإيحاء ) بين الجن والإنس والتى تتطلب الاقتراب من منطقة التاج أو العين الثالثة فى رأس المستعين بالجن حتى يحدث التحاور الإيحائى .

    لذا نقول وبقوة أن اقتراب الشيطان من الإنسان بقدر بعده وقربه من الله تعالى فلايقربك شيطان مادمت مع الله وبالله مستعيناً إلا فى حالة السحر (( وماهم بضارين به من أحد إلا بإذن الله )) ، ولن يظهر لك شيطان ـ مادمت على طهارة حسية ومعنوية ـ ولن يترائى لك إلا متجسداً وهذا من الندرة بما كان ، ولو تجسد لك فهو الأضعف فى هذه الحالة ولست أنت ، فلندع الأسئلة السمجة ( كيف نعرف أن الجنى هذا مسلم ؟ ) .

    حتى إسلام الجنى فى فى جسد المصاب له تبعات ظاهرة واضحة جلية بسبب النورانية التى حظى بها الجنى فى الجسد والتى ستؤثر على وجه وبدن المصاب وحركاته وسلوكه .

    وللفائدة نذكر أن الجسد الأثيرى خارج الجسد الفيزيقى أثناء النوم يكون أكثر تحرراً وأشد قابلية للإصابة مالو كان داخل الجسد المادى فى اليقظة فيكون تأثره بالمحيط الخارجى أقل .



    المس الداخلى :

    وهو بالولوج فى الجسد الفيزيقى ( المادى ) عبر قنوات معينة فى الجسد فى فترات معينة وأوقات محددة للإستيلاء على الجسد الأثيرى كاملاً أو بعضاً منه ، عبر أسحار منها ماهى أثيرية لاترى يستفرغها المصاب فى دهشة واستغراب من أين جاءت وكيف دخلت ؟


    avatar
    الشيخة مرجانة
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    بلدك : 444
    انثى

    رد: بوابة الجن إلى الجسد !!

    مُساهمة من طرف الشيخة مرجانة في الثلاثاء ديسمبر 29, 2009 9:41 pm

    الله يعطيك العافية يا الشيخ والله انت انساااان طيب الله يكون في عونك بوركت يا غالي
















    عدل سابقا من قبل الشيخة مرجانة في السبت يوليو 17, 2010 5:41 pm عدل 1 مرات
    avatar
    أمــــــــــال
    عضوبرونزي
    عضوبرونزي

    بلدك :
    انثى

    رد: بوابة الجن إلى الجسد !!

    مُساهمة من طرف أمــــــــــال في الثلاثاء يناير 05, 2010 5:14 pm

    avatar
    حــــــــــ مرجان ـــــسن
    أبن المدير العام
    أبن المدير العام

    بلدك : 7
    ذكر وسام :

    رد: بوابة الجن إلى الجسد !!

    مُساهمة من طرف حــــــــــ مرجان ـــــسن في الخميس مارس 04, 2010 10:23 pm

    الله يبارك بك وشكرااا على كل ماتقدمه من مواضيع جيده وجعله في ميزان حسناتك ان شاء الله
    avatar
    alias
    عضوفعال
    عضوفعال

    بلدك : 77

    رد: بوابة الجن إلى الجسد !!

    مُساهمة من طرف alias في الإثنين يوليو 05, 2010 9:33 pm

    مشكووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووور
    avatar
    صبــــــــــا
    عضو مشارك
    عضو مشارك

    بلدك : 7

    رد: بوابة الجن إلى الجسد !!

    مُساهمة من طرف صبــــــــــا في الخميس يوليو 08, 2010 5:05 pm

    avatar
    King of Kings
    عضوفعال
    عضوفعال

    بلدك :

    رد: بوابة الجن إلى الجسد !!

    مُساهمة من طرف King of Kings في الجمعة يوليو 09, 2010 11:44 pm

    مشـــــــــــــــــــــــــــــــكور
    مشـــــــــــــــــــــــــــكور
    مشـــــــــــــــــــــــكور
    مشـــــــــــــــــــكور
    مشــــــــــــــكور
    مشــــــــــكور
    مشــــــكور
    avatar
    صدى الصحراء
    عضو مميز
    عضو مميز

    بلدك : 55
    انثى

    رد: بوابة الجن إلى الجسد !!

    مُساهمة من طرف صدى الصحراء في السبت يوليو 10, 2010 12:56 am

    مشـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــكور

    ابو سليمان
    عضوفعال
    عضوفعال

    بلدك : 77

    رد: بوابة الجن إلى الجسد !!

    مُساهمة من طرف ابو سليمان في الإثنين يوليو 19, 2010 6:50 am

    كلامك درروجواهر.مشكووووووووووووور

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أبريل 21, 2018 11:02 pm